الأحد 16 يونيو 2024

اسكريبت كامل

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات

موقع أيام نيوز

_أنا ممكن اطلب منك حاجة بس يعني هي...
_موافقة يا زياد 
_استني هي مش حاجة سهلة إنك تقدري تعمليها
_وأنا عارفة أنت هتطلب أي وأنا موافقة يا زياد
_أنا أسف بس...
_سبتوا بعض
_اتخطبت... أحنا صحاب وأنا مليش غيرك اتكلم معاه يا ليلى
_وأنا سمعاك اتكلم 
زياد بصلها بحزن وبدأ يتكلم
_أنا لسه بحبها ومش قادر انساها وهي كمان لسه بتحبني أنا متأكد بس هي عنيدة شوية ومش بتعرف تتحكم في نفسها أنا عارفها كويس
_حصل أي
_ كان في بينا مشاكل كتير وأنا حاولت كتير جدا اعدي كل حاجة علشان نكون سوا بس المشكلة أني كنت بحاول لوحدي علاقتنا كنت بعافر فيها لوحدي مكنتش بلاقي منها حماس أو أي حاجة تدل إنها عيزاني وأني أكمل في الوقت اللي روحت اتقدمتلها فيه كان في شاب تاني متقدملها وكانوا شايفين إنه مناسب أنا كنت مضغوط أوي يا ليلى كانت طول الوقت تقولي هتيجي تاني ولا أوافق وأنا اهلي بيضغطوا عليا طول الوقت ومش عارفة أعمل أي كنت مقدر كل اللي هي فيه بس أنا كمان بحاول وهي مجربتش ولا مرة تقول لأهلها حتى أنا مرتحاله! وسألت مرة مامتها قالتلي إنهم موافقين بشكل مبدئي بس هي لسه مش عارفين قرارها أنا وقتها كنت هتجنن أزاي القرار واقف عليها وهي بتحبني وموافقة المفروض نزلنا بعدها سوا نتكلم وكان باين عليا أني كنت مدايق جدا وملقيتش منها غير تعالى تاني يا أما هوافق على العريس اللي جاي بقيت حاسس إنها أصلا مش موافقة عليا علشان عايزة توافق على العريس التاني وأنا تعبت وأنا مش شايفها بتحاول علشاني ومش شايف اعتراض من أهلها غير قرارها هي اللي هو أحنا مع بعض خمس سنين ممكن يروحوا كدا عادي!

مقدرتش اتحمل أكتر من كدا وقعدت اقولها على كل اللي في قلبي بقى وقولتلها أنا مش هحاول تاني ومش هاجي تاني وخلاص مش عايزك وأنا تعبت وقولت كلام كتير زي كدا بس مكنتش مدرك اللي بقوله ليها والله وأنا مش عايز دا ولا عمري كنت هعمل كدا هي عيطت وقالتلي أنا بحبك بس أنا كمان مش عيزاك ومش هحاول يا زياد كل السنين اللي بينا أنت كسرتها بكلامك النهاردة زي ما كسرت قلبي معاهم وروح شوف نصيبك زي ما أنا ما هعمل وقعدنا نشد قدام بعض ومشينا وأنا عندي أمل إننا نرجع تاني بس للأسف كنت غلطان حاولت اوصلها واكلمها بكل الطرق بس معرفتش حتى الشغل في الشركة هنا مكانتش بتيجي وكانت واخدة أجازة أنا كنت بمۏت وهي مش معايا والله فجأة كدا مبقيتش موجودة في حياتي والمفروض إن الوضع دا يستمر أنا حاولت افهمها واكلمها وهي دماغها قافلة أنا لسه عايزها ولسه بحاول وهحاول والله بس خلاص بقى على الفاضي من يومين بس لقيتها جاية هنا الشركة ومكنتش جاية بالعربية بتاعتها وكانت راكبة مع واحد وكانت عماله تهزر وتضحك معاه ونزل وصلها ومشي وهي سابته بس ابتسامتها راحت وكانت عادي طلعت اجري عليها وأنا بكدب أي حاجة بتيجي في دماغي لحد ما اسمع منها بس كانت افكاري صح هي فعلا عملت اللي في دماغها واتخطبت وقالتلي أنت كسرت قلبي بس أنا عرفت ارجعه تاني وأنت تعرف أني عنيدة بس مجربتش ودماغي ريحتني في الآخر شوفت أنت حاسس بأيه دلوقتي وأنا بقى خطيبي واحد غيرك شوف نصيبك خلاص كل واحد راح لحاله 
_اهدى يا زياد علشان خاطري اهدى هي تلاقيها لما
 

انت في الصفحة 1 من 4 صفحات